نص دو سوسير في اللغة والفكر



نص  فردیناند دو سوسير في " اللغة والفكر "
اللغة بين الثبات و التغير
كيف يمكن التسليم بأن تطور اللغة عبر الزمن يقتضي ثباتها وتغييرها في آن معا ؟]
 [ إن الزمن ، الذي يضمن استمرارية اللغة ، له أثر مختلف بو مناقضا لهذه الاستمرارية : فهو يساهم أيضا في إحداث تغييرات سريعة في الإشارات اللغوية . وبهذا يمكن الحديث في آن معا ، عن استقرار الإشارة اللغوية وكذا عن عدم استقرارها .
ولا غرو في ذلك، إذ تبين آخر التحليلات أن كلا الأثرين مترابطان ترابطا سببيا؛ فالإشاره هي في حالة تغير بسبب كونها مستمرة. وبما يتحكم في كل تغير هو استتباب الإرث القديم اما يجعل التغيير ذاته إزاء الماضي نسبيا ومحدودا. وبذلك يتأسس مبدأ التغير على مبدا الاستمرارية .


وهذا التغير في الإشارة اللغوية عبر الزمن يتخذ أشكالا متنوعة يمكن لأي منها أن ( يحتل ولا من علم اللغة . وبدون إيغال في التفاصيل، بوسعنا استنباط، أن معنى كلمة تغير لا يجب أن يؤخذ على علاته ، فقد يحمل على الاعتقاد بأن الأمر يتعلق تخصيصا بتحويرات في النطق واللفظ الصوتي للإشارة، أو بالمقابل، بتحويرات في المعنى مما يحمله تصوير المشار إليه  لكن كل ذلك لا يفي بالمطلوب . إذ مهما كانت عوامل التغير في اللغة، سواء تم بطريقة معزولة، أم مشقة، فإن نتيجتها الختمة الدائمة تتضمن تحتي ما في العلاقة بين الإشارة والمشار إليه [...].
إن أية لغة لا تستطيع بشكل جذري رد هذا التحول الحاصل من وقت إلى آخر، في العلاقة بين الإشارة والمشار إليه؛ تلك إحدى نتائج الطابع التحكم للإشارة اللغوية . |
أما المؤسسات الإنسانية الأخرى، مثل الأعراف، القوانين.. إلخ ، فهي جميعها تقوم ، بدرجات متفاوتة، على جملة الروابط الطبيعية بين الأشياء ؛ فثم توافق ضروري بين الوسائل المسخرة والغايات المنشودة ، أما في اللغة ، فعلى النقيض من ذلك ، لا يوجد ما يبرر الجمع بين هذه الفكرة وتلك الأصوات [...] . وتم ذلك التعقيد في الكيفية التي تتطور من خلالها اللغة ؛ فهي بتواجدها، في الوقت نفسه ، ضمن إطار المجتمع وإطار الزمن، لا يمكن أن يطالها التغيير، ولكن من جهة أخرى، بفعل الطابع الحكمي للإشارات فيها وما يقتضيه من حرية التصرف، تظل نظريا عرضة للتغيير المستمر لتلك العلاقة، وينتج عن ذلك ، أن العاملين متحدان ومستقلان في آن معا.
وبهذه الصفة تتطور اللغة على نحو حتمي لا يمكن مقاومته؛ ففي مدى معين من الزمن يمكن ملاحظة هذه التحولات العميقة والمؤثرة في مسار اللغة » .
" فردیناند دو سوسير "
قد يهمك أيضا :
  1.  منهجية تحليل نص فلسفيPDF   
  2. نص جورج غسدروف الوظيفة التواصلية للغة
  3. تحليل نص جورج غوسدورف الوظيفة التواصلية للغة 
  4. تحليل نص الإدراك و نظرية الصورة الكلية لجان بياجيPDF   
  5. نص الإدراك و نظرية الصورة الكلية لجان بياجي
  6. تحليل نص آلان الادراك حكم عقلي  
  7.  نص آلان الادراك حكم عقلي  
  8.  نص  فيكتور إينجف في  اللغة والفكر
  9. نص دو سوسير في اللغة والفكر
  10. نص حنفي بن عیسی في  اللغة والفكر  
  11. نص  جان ماري دول في  اللغة والفكر
  12. نص  جون بول سارتر في اللغة والفكر 
  13. نص موريس ميرلوبونتي في  الإحساس و الإدراك 
  14. نص روني ( رينيه ) ديكارت في  الإحساس و الإدراك 
  15. نص ميخائيل البيطاره في الإحساس و الإدراك
نص دو سوسير في اللغة والفكر
لاتنسى ترك تعليق 
نص دو سوسير في اللغة والفكر نص دو سوسير في اللغة والفكر تمت مراجعته من قبل إيمان لعريبي في أكتوبر 02, 2018 تقييم: 5